تعزية و تنديد بالعمل الإجرامي الذي ذهب ضحيته النقيب العام للمحامين الليبين

تلقت منظمة المحامين سيدي بلعباس بحزن بالغ نبأ الاعتداء الإرهابي الداعشي المفترس على المرحوم سعادة النقيب العام لهيئة المحامين اللبيين الاستاد عبد الرحمن الكبسة والمنظمة اذ تدين من ليس له دين بهذا العمل الارهابي و الذي صادف احتفال الشعوب العربية المسلمة بشهر رمضان شهر الرحمة والمغفرة ولا يسع المنظمة الا ان تنعى ببالغ الحزن و الاسى رجل الحق والقانون الذي حمل مشعل الدفاع والنيران تلتهب من حوله لا لشئ إلا حبه لوطنه وكفاحه من أجل بناء دولة القانون ان منظمة المحامين سيدي بلعباس تتوجه بخالص العزاء لزملائنا المحامين الليبيين وشعب الليبي عامة ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ان لله وإن إليه راجعون داعين المولى عز وجل ان يكتبه في زمرة الشهداء .